عاجل

الرئيسية » اقتصاد »
تاريخ النشر: 17 تموز 2022

لتجنب الأسوأ.. صندوق النقد يطالب بإجراءات عاجلة لكبح التضخم

الحياة الجديدة- وكالات- حثت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا اليوم السبت مسؤولين من دول مجموعة العشرين التي تشكل الاقتصادات الكبرى في العالم على اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة التضخم.

وحذرت جورجيفا من أن التوقعات الاقتصادية العالمية "الضبابية على نحو استثنائي" قد تصبح أسوأ إذا استمرت الأسعار المرتفعة.

وقالت جورجيفا في كلمة أمام اجتماع للمسؤولين الماليين لمجموعة العشرين في إندونيسيا إن "الحرب الروسية في أوكرانيا زادت الضغط على أسعار السلع والطاقة، وإن الأوضاع المالية العالمية أصبحت أكثر صعوبة مما كان متوقعا".

وفي الوقت نفسه، استمرت الاضطرابات المرتبطة بالجائحة والاختناقات المتجددة المتعلقة بسلاسل الإمداد في التأثير على النشاط الاقتصادي.

وقالت إن الضغوط تتصاعد على البلدان المثقلة بالديون ووضع الديون "يتدهور بسرعة"، بحسب نص تصريحاتها.

وكانت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا، قد وصفت الأربعاء الماضي، المشهد الاقتصادي العالمي بأنه "ازداد قتامة".

وذكرت إن صندوق النقد الدولي "يتوقع مزيدا من التدهور في النمو العالمي في 2022 و2023.

وفي وقت سابق، كانت رئيسة صندوق النقد الدولي قد حذرت من أزمة ديون عالمية مع اتجاه البنوك المركزية الرئيسية في العالم إلى زيادة أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم، وهو ما يزيد أعباء خدمة الديون للدول ذات الأوضاع المالية السيئة.

وقالت جورجيفا إن الدول التي ليست لديها إيرادات دولارية لكنها مضطرة لخدمة ديونها تواجه "صعوبة مزدوجة" في التعامل مع الأزمة، مضيفة أن حوالي 30% من الدول النامية والصاعدة إما تعاني أزمة ديون أو قريبة منها.