عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 25 حزيران 2022

الاحتلال ومستوطنوه يواصلون إرهابهم بحق أبناء شعبنا

شهيد وإصابات واعتقالات وعربدة للمستوطنين

محافظات- وفا- الحياة الجديدة- يواصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم السبت، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد فتى من بلدة سلواد شرق رام الله، وأصيب عشرات المواطنين في مواجهات وقمع فعاليات في بيت لحم وجنين، واحتجزت قوات الاحتلال 4 شبان من مخيم الفارعة عند حاجز عسكري إسرائيلي جنوب جنين قبل أن تعتقل أحدهم، فيما أصيب مواطن وأحرقت مركبته إثر هجوم للمستوطنين شرق رام الله.

شهيد في رام الله وإصابات في بيت لحم وجنين

استشهد فتى متأثراً بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله. وقالت مصادر أمنية لـ"وفا"، أن الفتى محمد عبد الله حامد (16 عاما)، استشهد متأثراً بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند المدخل الغربي لبلدة سلواد، حيث تم اعتقاله رغم إصابته الخطيرة في منطقة الوجه.

وفي محافظة بيت لحم، أصيبت مسنة بقنبلة غاز، وآخرون بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال لوقفة منددة بوجود كسارة لأحد المستوطنين في قرية كيسان شرق المحافظة، والتي ألحقت الضرر بالمواطنين وثروتهم الحيوانية التي يعتاشون منها.

كما داهم جنود الاحتلال منازل المواطنين في كيسان، واحتجزوا رئيس مجلس قروي كيسان موسى عبيات (33 عاما)، ونجله الطفل حسن.

وفي محافظة جنين، أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، على مفترق بلدة عرابة جنوب المحافظة.

وكانت قوات الاحتلال نصبت حاجزاً عسكرياً مفترق عرابة الرابط بشارع جنين-نابلس، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت خلالها الأعيرة المعدنية، والقنابل الصوتية، والغاز المسيل للدموع، ما أدى الى إصابة عدد من الشبان بالاختناق.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال كثفت من تواجدها العسكري ونصب الحواجز في محيط قرى وبلدات عرابة، وقباطية، ومركة، والجلمة، والزبابدة، وقرية حداد السياحية.

قوات الاحتلال تحتجز 4 شبان وتعتقل أحدهم جنوب جنين

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، شابًا من مخيم الفارعة عند حاجز عسكري جنوب جنين.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة لـ "وفا" إن قوات الاحتلال أقامت حاجزا عسكريا مفاجئا بالقرب من دوار بلدة عرابة جنوب جنين، وأوقفت مركبة كان يستقلها أربعة شبان من مخيم الفارعة، واحتجزتهم لفترة من الوقت وأفرجت عن ثلاثة منهم لاحقا، فيما اعتقلت الأسير المحرر علي خالد علي زهران.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية لـ "وفا" أن قوات الاحتلال أعاقت تحركات المواطنين على الحاجز العسكري الذي نصبته وأغلقت الشارع، وكثفت من تواجدها العسكري ونصب الحواجز المفاجئة، وتسيير آلياتها جنوب مدينة جنين.

إصابة مواطن وإحراق مركبته إثر هجوم للمستوطنين شرق رام الله

أصيب مواطن بجروح في رأسه، إثر هجوم نفذه مستوطنون على المزارعين شرق رام الله.

وقالت مصادر محلية لـ "وفا"، إن أكثر من 30 مستوطنًا من مستوطنتي "عادي عاد" و"شيلو" هاجموا عمالا يقومون باستصلاح أراضٍ في المنطقة الواقعة بين قريتي المغير وترمسعيا شرق رام الله، ما أسفر عن إصابة مواطن يبلغ من العمر (35 عاما) من قرية المزرعة الشرقية، بجروح بالرأس، جراء رشقه بالحجارة، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى.

ولفتت المصادر ذاتها، الى أن المستوطنين قاموا بتحطيم مركبة المواطن وإحراقها قبل أن ينسحبوا من المكان.