عاجل

الرئيسية » مقالات و آراء »
تاريخ النشر: 05 حزيران 2022

حكاية وجع

أبو محمد الحيفاوي

الأعلام
لا أعلام ولا أوهام 
راح تفيدكم يا ظلام 
صلاح الدين ساكن فيها 
ونار حطين ما بتنام 
هذا الأقصى أول قبلة
أسرى فيه خير الأنام 
أما أنتم يا أغراب
واحد تاه وواحد هام 
وين ما رحتوا ووين ما جيتوا
أخرتكم سودا يا أقزام 
انتو كذبة وإحنا حقيقة
علمنا فوق كل الاعلام