عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » تقارير خاصة »
تاريخ النشر: 27 أيار 2022

استشهاد طفل برصاص الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم

بيت لحم-الحياة الجديدة- أسامة العيسي- ارتقى الطفل زيد محمد سعيد غنيم (15) عاما، برصاص قوات الاحتلال، في بلدة الخضر، غرب بيت لحم، مساء اليوم، في عملية إعدام.

وقتل غنيم، برصاص قوات الاحتلال، حيث أصابت رصاصة رقبته، وأخرى ظهره، ما أدى إلى ارتقائه شهيدا.

وقالت مصادر محلية، إن الطفل غنيم، قتل خلال توجهه إلى بيت جده بالقرب من الشارع الالتفافي المحيط ببلدة الخضر.

وقال رئيس الوزراء د. محمد اشتية: "جنود الاحتلال الإسرائيلي يواصلون استهداف الأجزاء العلوية من أجساد الأطفال بهدف القتل، والطفل زيد محمد غنيم التحق بكوكبة الشهداء بعملية إعدام مع سبق الإصرار برصاصتين بالرقبة والظهر وهي عملية إرهابية توجب تفعيل القرارات الدولية بمقاطعة إسرائيل وضمان عدم إفلات الجناة من العقاب".

وتقدم اشتية: "من والدي الطفل الشهيد وعائلته وأهالي بلدته، بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته".

ونعت حركة فتح إقليم بيت لحم: "ابنها الشهيد البطل الشبل زيد محمد غنيم، الذي استشهد على ثرى بلدة الخضر برصاص قوات الاحتلال" وغنيم، طالب في الصف التاسع في مدرسة ذكور الشهيد سعيد العاص، ونعت المدرسة، ممثلة بهيئتيها الإدارية و التدريسية ابنها الشهيد: زيد محمد سعيد غنيم، مستهجنة: "بكل لغات أهل الأرض الجريمة النكراء التي ارتكبها جنود الاحتلال".

وغنيم هو الشهيد الثالث من أبناء المدرسة، الذين ارتقوا في فترة وجيزة، فسبقه إلى الشهادة محمد رزق صلاح، ومحمد علي غنيم.

وأعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم، الإضراب الشامل يوم غد السبت في كافة مناحي الحياة حتى الساعة الواحدة، ويشمل ذلك المؤسسات الحكومية والجامعات والمدارس الحكومية والخاصة والوكالة ولا يشمل الامتحانات، حدادا على روح الشهيد غنيم، ودعت الجماهير الالتزام بالإضراب والمشاركة في تشييع جثمان الشهيد.