عاجل

الرئيسية » شؤون اسرائيلية »
تاريخ النشر: 13 أيار 2022

اللد: جماهير غفيرة تحيي الذكرى السنوية الأولى لهبة الكرامة

اللد - وفا- أحيا أبناء شعبنا في أراضي الـ48، اليوم الجمعة، الذكرى السنوية الأولى لهبة الكرامة بمسيرة حاشدة في مدينة اللد مسقط رأس الشهيد موسى مالك حسونة.

وجابت المسيرة التي نظمتها لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في أراضي الـ48، شوارع وأحياء مدينة اللد، رافعين الأعلام الفلسطينية وصور شهداء هبة الكرامة، إلى جانب صور الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وأفاد مراسل وفا، بأن شرطة الاحتلال حاولت عرقلة المسيرة، التي اختتمت بمهرجان خطابي في باحة مجاورة لبيت الشهيد حسونة الذي ارتقى في 11 أيار 2021.

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا في أراضي الـ48 محمد بركة إن ذكرى هبة الكرامة متصلة بذكرى النكبة، وهبة الكرامة هي الرد للشعب الفلسطيني على عقلية النكبة بأننا باقون هنا رغم القتل ورغم الاضطهاد ورغم الملاحقات، كما أشعر بالفخر والاعتزاز بشباب اللد الذين يقفون هذا الموقف العظيم.

وأضاف: هناك من راهن على محو اللد ووجهها وتاريخها، لكن فشلوا بذلك وذكرى هبة الكرامة ليست مجرد ذكرى، مشيرا إلى أنه في هذه الساعة التي يتم فيها تشييع جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة نبعث بتحياتنا لها وللقدس، وسنواصل التحقيق حتى تحقيق أهدافنا.

بدوره، قال رئيس اللجنة الشعبية في اللد  خالد زبارقة إن شيرين أبو عاقلة شاهدة على الظلم، ونؤكد أن شعبنا الفلسطيني كله إلى جانب شيرين، وأحيي كافة المرابطين في المسجد الاقصى المبارك الذين تصدوا لهجمة الاحتلال الشرسة في شهر رمضان.

وأضاف أن هبة الكرامة ثبات وصمود في وجه الظلم والميليشات اليهودية الارهابية التي ترعرعت في كنف المستوطنات والإرهاب، داعيا إلى عقد مؤتمر انقاذ وطني لكل الألوان السياسية داخل أراضي الـ48 لبناء منظومة تحمي الحقوق وتواجه مخططات الاقتلاع.

من جهته، قال النائب السابق في الكنيست يوسف جبارين لـ"وفا": إن جرحنا ما يزال مفتوحا، فمشاريع اقتلاع أهالينا من المدن الفلسطينية التاريخية تزداد وتتعمق وكذلك مشاريع اقتلاع أهالينا من أراضيهم في النقب، وهدم البيوت في كل بلداتنا.

وأضاف: منذ أيار الماضي ما تزال هناك ملاحقات ضد شبابنا والعديد من المعتقلين ممن يواجهون لوائح اتهام ظالمة من شبابنا، مؤكدا مواصلة النضال لتحصيل حقوقنا ومحاكمة المسؤولين عن قتل شبابنا والتنكيل بهم وقمع مظاهراتهم.