عاجل

الرئيسية » القدس » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 22 نيسان 2022

150 ألفًا يؤدون الجمعة الثالثة من رمضان في الأقصى

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أدى نحو ١٥٠ ألف مصلٍ، اليوم، صلاة  الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك في رحاب المسجد الاقصى المبارك، وسط إحراءات مشددة من قبل سلطات الاحتلال على أبواب المسجد الاقصى المبارك وداخل حارات وأزقة وأبواب البلدة القديمة.

بدوره قال مدير عام دائرة أوقاف القدس الاسلامية الشيخ عزام الخطيب في حديث لـ"الحياة الجديدة"، إن نحو 150 ألفًا أدوا صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى.

وأضاف: "عقب الانتهاكات التي تعرض لها المسجد الاقصى منذ ساعات الصباح، سارعت الطواقم الطبية لتقديم المساعدات الطبية للمصلين وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

واكد، بأن باحات المسجد الاقصى شهدت انتهاكات واضحة بحق المصلين في المسجد الاقصى في الجمعة الماضية.

وقالت دائرة الاوقاف الإسلامية، إنه منذ ساعات الصباح الباكر وبعد احداث المسجد الاقصى، توافد المصلون من القدس والداخل الفلسطيني المحتل والضفة الغربية، ممن سمح لهم بالوصول للمسجد الاقصى.

وتحدث الشيخ يوسف أبو سنينه في خطبة الجمعة من على منبر صلاح الدين الايوبي في مصلى القبلي، عن الاعتداءات الإسرائيلية بحق المصلين وتعطيل العبادة.

أما رئيس وحدة شؤون القدس في الرئاسة الفلسطينية أحمد الرويضي، قال: إن سلطات الاحتلال باعتداءاتها، واقتحاماتها المستمرة للسمجد الأقصى، تحاول فرض واقع جديد، للسيطرة عليه، مؤكداً، ان المسجد الاقصى هو حق خالص للمسلمين وحدهم وليس لليهود علاقه لهم في المسجد.

وكانت شرطة الاحتلال قد فرضت من إجراءاتها الشرطيه على أبواب المسجد الاقصى المبارك وعلى الحواجز العسكريه المقامه على مداخل مدينة القدس وشددت من إجراءاتها على المصلين الوافدين من مناطق الضفه الغربيه والسماح للنساء من كافة الاعمار والرجال فوق الـ٦٠ عاماً.

وقالت النساء الوافدات من الضفة الغربيه، بأن شرطة الاحتلال شددت من اجراءاتها الشرطيه لمنع الرجال من الدخول لمدينة القدس.