عاجل

الرئيسية » شؤون اسرائيلية » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 17 نيسان 2022

وقفات إسناد للأسرى والمسجد الأقصى في الضفة وأراضي الـ48

محافظات – الحياة الجديدة - وفا- شارك أبناء شعبنا في أراضي الـ48 وفي محافظتي طوباس وقلقيلية، مساء اليوم الأحد، في وقفات احتجاجية، نصرة للأسرى، ورفضا لممارسات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق المسجد الأقصى والمقدسيين

وقفة احتجاجية في حيفا نصرة للقدس والمسجد الأقصى

ففي مدينة حيفا، دعت القوى الوطنية والسياسية في المدينة لتنظيم هذه الوقفة للتأكيد على تلاحم أبناء المدينة مع المقدسيين في وجه الاحتلال.

وهتف المشاركون للقدس والمسجد الأقصى ومنطقة باب العمود، وضد اعتداءات الاحتلال على المصلين في المسجد، ورفعوا لافتات كُتب على بعضها شعارات من قبيل: "لا مشروع وطني دون تحرر"، و"لا عدالة لديكم"، و"دولة فصل عنصري"، و"نثور من أجل الحرية".

وشهدت ساحة الأسير، توترا بسبب تنظيم تظاهرة استفزازية لنشطاء اليمين المتطرف، مقابل التظاهرة التي نظمتها المجموعات الشبابية في المدينة.

وتواجدت في المكان قوات مدججة من الشرطة، والوحدات الخاصة.

وتندرج الوقفة ضمن جملة من الفعاليات الوطنية التي جابت الـ48 احتجاجا على مواصلة السلطات الإسرائيلية لانتهاكاتها وعدوانها.

وقفة في طوباس إسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال

ومن جهة أخرى، شارك العشرات من مواطني وفعاليات محافظة طوباس، مساء اليوم الأحد، في وقفة دعم وإسناد للأسرى في سجون الاحتلال.

وتمت الوقفة بدعوة من نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ولجنة التنسيق الفصائلي، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني.

وأكد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة لـ"وفا"، إن المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان مطالبون بالوقوف عند التزاماتهم في قضية الأسرى ولرفع المعاناة عنهم، ووضع حد للانتهاكات التي ترتكبها إدارة السجون بحقهم.

ونوه إلى أن الاحتلال يمارس عنجهية ويرتكب انتهاكات كبيرة بحق الأسرى، وخاصة الأسرى المرضى ولا يقدم العلاج اللازم لهم، مضيفا أنه لا يمكن ان يكون هناك استقرار في المنطقة في حال استمر الاحتلال بإجراءاته التعسفية ضد الأسرى وكافة فئات المجتمع الفلسطيني.

وأضاف أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال بلغ ٤٤٥٠ أسيرا، منهم ٦٠٠ أسير مريض يعانون من الاهمال الطبي، حيث يبلغ عدد الحالات المرضية المزمنة من الأسرى المرضى ٢٠٠ اسير، وهناك ٢٠ أسيرا مصابا بالسرطان.

كما تشير إحصائيات نادي الأسير أن عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال بلغ ١٦٠ طفلا، بالإضافة إلى ٣٢ أسيرة، و٥٣٠ معتقلا إداريا.

وقفة في قلقيلية نصرة للأسرى والمسجد الأقصى

وفي السياق ذاته، نظمت فعاليات محافظة قلقيلية، اليوم الأحد، وقفة نصرة للأسرى في سجون الاحتلال، وتضامنا مع ابناء شعبنا في القدس وجنين.

وردد المشاركون في الوقفة هتافات تدعو لإسناد الأسرى، ورفعوا صور عدد من الأسرى وصور من اقتحام جنين والمسجد الاقصى.

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة، إن المجتمع الدولي لو بقي صامتا حيال ما يجري من انتهاكات بحق الاسرى وبحق المسجد الاقصى، الشعب الفلسطيني لن يصمت وسيقاوم حتى نيل حريته وتحرير ارضه من طغيان الاحتلال، مضيفا ان هدف الاحتلال هو كسر شوكة الفلسطيني وصموده وهذا لن يحدث طالما حيينا. 

بدوره اكد مدير نادي الاسير بقلقيلية لافي نصورة، على ضرورة استمرار الضغط اتجاه الاحتلال للالتزام بالقانون الإنساني وحماية الاسرى والشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده، قائلا: "من حق الشعب الفلسطيني العيش بكرامة وأمان على هذه الأرض، فالاحتلال يمنع الاسرى هذا الحق ويحرمهم من عائلاتهم وينكل بالمواطن حتى خلال ادائه مناسكه الدينية بالمسجد الاقصى وهذا الأمر آن الاوان لوقفه ومحاسبة المحتل على افعاله".