عاجل

الرئيسية » تقارير »
تاريخ النشر: 23 كانون الثاني 2022

هدم وتجريف واعتقالات احتلالية في الضفة وإطلاق النار على حدود غزة الشرقية

الاحتلال يوفر الحماية للمستوطنين خلال تجريف الأراضي

محافظات- الحياة الجديدة- وفا- واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الأحد، عدوانهم على شعبنا وممتلكاته، حيث اعتقل الاحتلال ستة مواطنين من مناطق متفرقة بالضفة، وأغلق طرقا في محيط بلدة سبسطية، وجرف 50 دونما جنوب الخليل، وواصل تجريف أراض في قلقيلية وسلفيت، وأخطر بوقف بناء سلاسل حجرية في كفر الديك، واستهدف أراضي المزارعين شرق مدينة غزة، كما اقتحم مستوطنون المسجد الأقصى، وأعطبوا إطارات 7 مركبات، وخطوا شعارات عنصرية شمال سلفيت.

واعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين من مناطق متفرقة من مدينة طولكرم، وهم: يوسف جهاد محمود خريوش (30 عاما)، والمحرر أسامة برهان عبد ربه (30 عاما) من مخيم طولكرم، والمحرر جمال شتيوي حدايدة (55 عاما) من عزبة الجراد شرق المدينة، والمحرر أنس محمد أحمد خضر الحصري (37 عاما) من ضاحية ذنابة شرقًا.

وفي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا عقب استيلائها على مركبة لجمع النفايات، تابعة لمجلس الخدمات المشتركة، تعمل لصالح بلدتي الزاوية ومسحة غرب سلفيت، كان يسوقها طه أبو حمدة، وأجبرته على قيادتها إلى داخل إحدى المستوطنات المقامة على أراضي المحافظة.

وفي القدس، اعتقلت شابا لم تعرف هويته، عقب إغلاق طريقا في باب حطة بالبلدة القديمة؛ بحجة تأمين تنفيذ تدريباتها العسكرية في المنطقة، ومنعت الأهالي من الاقتراب أو التواجد في محيط المنطقة، واعتقلت الشاب من طريق الواد بالبلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، وأوقفت مركبات المواطنين، ودققوا في بطاقاتهم الشخصية، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وفي نابلس، أغلقت طرقا فرعية بالسواتر الترابية، في محيط بلدة سبسطية شمالًا، والتي تصل ببلدة برقة وأراضي منطقة المسعودية.

جرفت آليات الاحتلال نحو 50 دونما من أراض تعود ملكيتها لعائلة أبو شرار قرب مستوطنة "نوجهوت" المقامة في منطقة الفقيقيس في بلدة دورا جنوبًا.

وقال وليد أبو شرار وهو أحد المتضررين، إن التجريف يأتي تمهيدا للاستيلاء على الأرض لصالح التوسع الاستيطاني، مبينا أن المستوطنين حاولوا الاستيلاء على أراضي مواطنين من عائلتي أبو شرار، ونصر عدة مرات.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ أشهر عمليات تجريف واسعة لأراضٍ تعود لمواطنين من قريتي سنيريا جنوب قلقيلية، ومسحة غرب سلفيت، في الأراضي المحاذية لمستوطنة "عتسفرايم"، الجاثمة على أراضي القريتين بهدف توسعتها، حيث تقدر مساحة الأراضي التي تم تجريفها حتى الآن نحو 50 دونما.

و أخطرت سلطات الاحتلال بهدم مدرستين شرق بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجية، بأن مؤسسة "رقافيم" الاستيطانية ألصقت إخطارات بالهدم على مدرستي كيسان و"تحدي 5" في منطقة جب الذيب، بحجة أنهما غير قانونيتين.

كما سلمت قوات الاحتلال إخطارا بوقف بناء سلاسل حجرية، للمواطن تيسير ناجي، من بلدة كفر الديك غرب سلفيت، واقتلاع ما يقارب 200 شجرة زيتون في منطقة "بنات بر" غرب البلدة، وإعادة الأرض على ما كانت عليه بحجة أنها منطقة أثرية.

واقتحم عشرات المستوطنين وطلاب المعاهد التوراتية المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، بحراسة مشددة من جيش الاحتلال، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته وساحاته، خصوصًا في المنطقة الشرق منه.

وفي سلفيت، أعطب مستوطنون إطارات سبع مركبات في قرية قيرة شمالًا، تعود ملكيتها لكل من : فهد عواد، ووهيب عرباسي، وزكريا عرباسي، ونافز عرباسي، وعايد عرباسي. و خطوا شعارات عنصرية على المركبات برسم "نجمة داوود"، وأطلقوا تهديدات بقتل المواطنين.

وهدد مستوطنون، عددا من طلبة مدرسة كيسان الثانوية المختلطة، في قرية كيسان شرق بيت لحم، بعدم الذهاب الى المدرسة، وإلا سيعرضون أنفسهم للخطر، ووزع المستوطنون على الطلبة منشورات أن المدرسة غير قانونية وأنه سيتم هدمها.

وخربت أبقار المستوطنين، محاصيل المواطنين شرق خلة "مكحول" بالأغوار الشمالية.

وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة شرق القطاع أطلقت وبكثافة نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه الأراضي الزراعية شرق حي النهضة شرق محافظة رفح جنوبا.

كما استهدفت تلك القوات مكب النفايات شرق جحر الديك جنوب شرق محافظة غزة، حيث أطلقت نيرانها في محيط المنطقة، لتخويف المواطنين من الاقتراب.