الرئيسية » اقتصاد »
تاريخ النشر: 26 تشرين الثاني 2021

وزير الاقتصاد يدعو دول "الكومسيك" إلى تنظيم معرض دولي في فلسطين

أنقرة – الحياة الجديدة - دعا وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)، إلى تنظيم معرض دولي للمنتجات والسلع الإسلامية على أرض دولة فلسطين، وتعزيز استراتيجيتة الحكومة الفلسطينية في الانفكاك الاقتصادي عن اقتصاد الاحتلال.

جاء ذلك خلال المشاركة في النسخة الثامنة لمعرض إكسبو لمنتجات الحلال "القمة العالمية السابعة للحلال"، للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي افتتح في مركز إسطنبول للمعارض ويستمر حتى 28 تشرين الثاني الجاري.

ويتضمن المعرض الذي تشارك فيه شركات فلسطينية، وشركات دولية في مجال المواد الغذائية والتمويل والسياحة ومستحضرات التجميل، والنشر والتعليم، ومن المتوقع أن يشارك فيه زوار من أكثر من 25 دولة مختلف القطاعات.

واعتبر العسيلي المشاركة الفلسطينية في هذا المعرض رسالة تحد واصرار على الاستمرار في الاندماج في المجتمع الدولي، والحرض على تطوير العلاقات الثنائية وبناء شراكات مميزة، وتأكيدا على استمرار جهودنا لتجسيد سيادة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقال: "إلى جانب ما يعانيه العالم جراء تفشي الجائحة، فقد أضاف الاحتلال الاسرائيلي آثارا اقتصادية واجتماعية على المجتمع الفلسطيني برمته، وقد كان العدوان الأخير على قطاع غزة دليلا آخر على الاستمرار في ممارسات الاحتلال غير القانونية والتعسفية، وانتهاكاته لجميع قرارات الشرعية الدولية".

واستعرض الوزير الجهود التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية لتوفير البيئة المناسبة لتسهيل مهمة القطاع الخاص في تحسين الاقتصاد الوطني في مقدمتها تطوير البيئة القانونية والتنظيمية لتحسين بيئة البدء بالأعمال وتشجيع الاستثمار، منها المصادقة على قانون الشركات علاوة على إدخال اجراءات ميسرة من شأنها إتاحة التسجيل الالكتروني، وإلغاء متطلب الحد الأدنى لرأس المال.

وأشار إلى دمج هيئة تشجيع الاستثمار وهيئة المدن الصناعية وتفعيل النافذة الموحدة من أجل توحيد الاجراءات أمام المستثمرين، ويتم حاليا إعداد القانون الخاص بتشجيع الاستثمار والمدن الصناعية.

وأعرب عن تقديره لقرار الرئيس أردوغان باعتبار مدينة جنين الصناعية هي المنطقة الصناعية التركية رقم (1) خارج تركيا، وأن يتم منح المستثمرين الأتراك في فلسطين ذات المعاملة التي تعامل للمستثمرين في جمهورية تركيا.

وحول التطورات الحاصلة في مدينة جنين الصناعية، أوضح العسيلي أنه جار العمل على استكمال تنفيذ أعمال البنية التحتية الخارجية والداخلية لمنطقة جنين الصناعية الحرة، من قبل هيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعيه بالتعاون مع البنك الألماني للتنمية KFW، ونتطلع إلى سرعة الإنجاز في المنطقة الصناعية من قبل المطور التركي شركة Tobbis لاستكمال تنفيذ أعمال البنية التحتية الداخلية بالمنطقة الصناعية.

وشدد الوزير على أهمية تجسيد الشراكة الحقيقية في هذه المنطقة بين قطاعنا الخاص الفلسطيني والتركي، للاستثمار في المنطقة الصناعية والاستفادة من المعاملة التفضيلية في دخول الأسواق الاقليمية والدولية بناء على الاتفاقيات الثنائية الموقعة مع دولة فلسطين.

وأكد العسيلي أهمية الاستفادة من المزايا الاستثمارية التي توفرها الحكومة وفقا لعقد الحوافز في قطاع الطاقة المتجددة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة وغيرها.

وأعرب عن شكره لجهود القائمين على اكسبو "حلال" وعلى الفرصة التي يقدمونها من أجل ضمان مشاركة قطاعنا الخاص الفلسطيني، ولجهود طاقم سفارة دولة فلسطين في جمهورية تركيا، ممثلة بالسفير فائد مصطفى على جهوده من أجل الترتيب لمشاركة القطاع الخاص، والترتيب للقاءات أعمال ثنائية بين القطاع الخاص الفلسطيني.