الرئيسية » ثقافة »
تاريخ النشر: 13 تشرين الثاني 2021

*تجليات خاطفة في حضرة مدينة القدس*

* سعيد بو الشنب

1

اليوم قبل أن أرفع يديّ

 للصلاة

نظرت إليّ

لوّحت بيديها

و اِبتسمت

إنّها مدينة القدس.

2

يحدُثُ أحيانا

أن أتّفِقَ مع الأعداء

فالقدس ليست عاصمة لبنان

و يحدُثُ أيضا

أن أختلِف مع الشعراء

فالقدس ليست

عاصمة السماء.

لكنّي لا أختلف أبدا

مع الرّوح.

فالقدس عاصمة القلب.

القدس عاصمة الحبّ.

3

فعلا يا "فيروز"

عيوننا إليها ترحَلُ

كلّ يوم

لكنّها لا تعود

بل تجلُو عن مآذِنها

كبيرة النّسيان.

4

 الآن أثناء كتابة

هذه التجلّيات

سمعت آذان الفجر.

وقع تغيير طفيف

سمعته ينادي:"حيّ على الفلاح

حيّ على الكفاح

حيّ على الشيخ جرّاح"

5

 أحببتُها منذ ألف و تسعمائة

و ....نسيتُ

عيناها سرَقت منّي

ساعَة اليد

و يوميّة الحائط

و الذّاكرة

أعيدي لي إحداها

لأحبّك أكثر.

6

كلّ عام و أنتم بحبّ

كلّ عام و أنتم بخير

بعبارة أطهر

"كلّ عام و أنتم

إلى القدس أقرب"

7

 أحببتُها كثيرا

و أحبّتني أكثر

اِمرأة اُشتقّ حبّها

من حبّ اللّه

إنّها مدينة القدس.

8

كلّ الذنوب

قد يغفِرها اللّه

إلّا خيانة القدس.

9

بعد هذه التجلّيات

ماذا بقي في أذهانكم؟

ربّما لا شيء

إلّا القدس

إلّا القدس.

إلّا القدس.

*  شاعر تونسي