الرئيسية » اقتصاد »
تاريخ النشر: 26 تشرين الأول 2021

الوقود إلى ارتفاع هو الأعلى خلال 3 سنوات

احتمالات تتزايد لوصول سعر برميل النفط عالميا إلى 100 دولار

رام الله-الحياة الجديدة- أيهم أبوغوش- بات المستهلك الفلسطيني على موعد مع أعلى سعر للوقود خلال 3 سنوات مع ارتفاع اسعار النفط عالميا وسط زيادة الطلب واستقرار الدول المصدرة للنفط عند كميات إنتاج محددة.

وتوقع  حسني جابر المدير التنفيذي لمجموعة الهدى للمحروقات لـ"الحياة الجديدة" أن تصل أسعار المحروقات عند اعلى نقطة منذ عام 2018، مع إعلان مصادر إعلامية اسرائيلية التوجه لرفع سعر لتر المحروقات بنحو 20 أغورة لكل من السولار والبنزين، الامر الذي يعني ضمنا ان الأسعار في فلسطين ستتأثر تلقائيا.

ويباع سعر لتر السولار حاليا في السوق بنحو 5:49  شيقل، بينما يباع سعر لتر البنزين من فئة (95 أوكتان) الأكثر شيوعا بسعر 6:23 شيقل،

وإذا ما تم الرفع في اسرائيل بمقدار أغورتين، قد يكون  الارتفاع بنفس النسبة أو اقل قليلا او أكثر قليلا، في انتظار اعلان الهيئة العامة للبترول مع نهاية الشهر الحالي.

وعليه قد يصبح سعر السولار 5:69 شيقل،بينما قد يباع لتر البنزين من فئة (95 أوكتان) بسعر 6:43 شيقل، وهو يعد السعر الأعلى منذ ثلاث سنوات.

يذكر أن اعلى سعر للمحروقات في فلسطين سجل في تموز 2014 إذ وصل سعر لتر السولار حينها إلى  6:23 شيقل بينما بيع سعر ليت البنزين من فئة (95 أوكتان) على سعر 7:29 شيقل.

بينما تدنت الأسعار خلال جائحة كورونا ليصل سعر ليتر السولار خلال أيار من العام الماضي إلى 4:35 وسعر لتر البنزين من فئة (95 أوكتان) إلى سعر 4:98 شقيل.

ارتفاع منذ بداية العام

وواصلت أسعار الوقود ارتفاعها عالميا ومحليا منذ مطلع العام الحالي لتصل إلى مستويات عالية، مع عودة عجلة الاقتصاد العالمي إلى الدوران وسط إجراءات وقائية اتخذتها دول العالم لاستئناف الحياة العامة والقطاعات الإنتاجية، ما زاد الطلب العالمي على المحروقات المحرك الأساسي للصناعة، بينما حافظت الول المصدرة للنفط على كميات الإنتاج في سعي منها لزيادة السعر وتعويض الخسائر التي لحقت بها خلال جائحة كورنا بسبب انكماش الاقتصاد العالمي وتراجع الطلب على النفط.

البرميل إلى 100 دولار؟!

ووسط تنامي الطلب على الوقود عالميا، ارتفعت اصوات تتوقع وصول سعر برميل النفط إلى 100 دولار مع نهاية العام الجاري.

وقال لاري فينك الرئيس التنفيذي لبلاك روك، أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم، إن احتمالات وصول سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل مرتفعة.

وسجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها في عدة سنوات الاثنين قبل أن تستقر، بدعم من شح في المعروض العالمي وارتفاع الطلب على الوقود في الولايات المتحدة ودول أخرى.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 46 سنتا لتسجل عند التسوية 85.99 دولار للبرميل بعد أن قفزت في وقت سابق إلى 86.70 دولار وهو أعلى مستوى لها منذ تشرين الأول 2018 .

توقعات اسرائيلية

وكانت القناة 12 العبرية ذكرت أنه  فمن المتوقع أن يشهد الأسبوع المقبل زيادة حادة بنحو 20 أغورة لكل لتر من الوقود نتيجة أزمة الطاقة في العالم .إذ أظهرت الأرقام منذ تشرين الاول  من العام الماضي ارتفاعًا بنسبة 20% في أسعار الوقود.

وبالمحصلة، فإن أكبر حصة يدفعها المستهلكون في اسرائيل مقابل لتر الوقود هي الضرائب حيث يذهب 63% من السعر إلى الخزينة الاسرائيلية كجزء من دفع ضريبة القيمة المضافة وضريبة البلو.

الضرائب والمحروقات

يشار إلى أن فلسطين تستهلك شهريا نحو 80 مليون لتر من المحروقات أي قرابة مليار لترتقريبا من المحروقات سنويا وتعد المحروقات من أبرز ايرادات الخزينة العامة إذ تبلغ قيمتها سنويا نحو 3 مليارات شيقل.

وفي لقاء سابق مع "الحياة الجديدة" اوضحت الهيئة العامة للبترول أن سعر اللتر من المحروقات  تتضمن تكلفة مصفاة البترول وهو سعر الأساس الذي يحدد من وزارة الطاقة الاسرائيلية، يضاف عليه ضريبة البلو والتي تصل قيمتها إلى نحو 3.4 شيقل، اي أن أكثر من 55% من سعر اللتر الواحد يذهب لهذه الضريبة المفروضة من قبل الجانب الاسرائيلي، بالإضافة إلى قيمة الضريبة المضافة والمقدرة بـ17%، وكذلك السعر اللوجستي الصادر عن الشركة المزودة.