الرئيسية » اقتصاد »
تاريخ النشر: 26 تشرين الأول 2021

"الإقراض الزراعي" والسفارة المغربية تبحثان سبل الشراكة والتعاون

رام الله– الحياة الاقتصادية- بحث رئيس المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي د. عبد المنعم وهدان، وسفير المملكة المغربية سبل الشراكة والتعاون، واتفقا على بناء شراكة مع مؤسسات مغربية نظيرة لأهداف المؤسسة وتوفير سبل التعاون لتعزيز صمود المزارع الفلسطيني وتحقيق التنمية المستدامة نحو التمكين الاقتصادي.

جاء ذلك خلال استقبال وهدان السفير المغربي امس الثلاثاء في مقر المؤسسة برام الله، بحضور نائب السفير محمد المدغري ومسؤول الشؤون القنصلية والإعلام شعبان بلا، ونائب رئيس المؤسسة م. رياض الشاهد، ومراد خرمة وحنان يوسف.

وثمن وهدان الزيارة التي تعبر عن عمق العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين، وتناول دور المؤسسة في خدمة المزارع والقطاع الزراعي في فلسطين، باعتبارها وجدت لتقديم تمويلات وقروض ميسرة، الأمر الذي يخدم سياسات وتوجيهات الحكومة في القطاع الزراعي ورافعة للاستثمار تسهم في النمو العام في الإنتاج الزراعي.

وقال: "تعمل المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي على توفير خدمات تمويلية لكافة المزارعين وبفرص متكافئة وخاصة المزارعين ذوي الدخل المحدود وسكان المناطق الريفية، وتساهم بحماية الارض من المصادرة والاستيطان، وتعمل على تطوير القطاع الزراعي لتحسين مستوى الامن الغذائي ودخل المزارع، ورفع مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي".

بدوره ثمن السفير الحمزاوي، دور المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي في ظل الظروف الاقتصادية التي تشهدها المنطقة، ورحب بتقديم التعاون والدعم للمؤسسة.