الرئيسية » عربي ودولي » عناوين الأخبار »
تاريخ النشر: 12 تشرين الأول 2021

الهباش يبحث مع وزير الشؤون الدينية الجزائري سبل دعم القدس وتعزيز صمود أهلها

الجزائر -وفا- بحث قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، اليوم الثلاثاء، مع وزير الشؤون الدينية والأوقاف في جمهورية الجزائر يوسف بلمهدي، الأوضاع في مدينة القدس والتحديات التي تواجهها من الاحتلال الإسرائيلي، وسبل دعم المدينة وتعزيز صمود أهلها، بالإضافة إلى تعزيز التعاون المشترك في المجالات الدينية والدعوية والثقافة، وتبادل الخبرات في هذا المجال بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء الهباش مع الوزير الجزائري في مقر الوزارة في العاصمة الجزائر، حيث بدأ قاضي القضاة زيارة رسمية على رأس وفد فلسطيني يضم ممثلين عن المؤسسات الدينية في دولة فلسطين، بدعوة من الأشقاء في الجزائر.

ووضع الهباش الوزير بلمهدي في صورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما تتعرض له المدينة المقدسة وأهلها المرابطين من اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين، وبالذات أعمال التجريف التي تقوم بها آليات الاحتلال بحق المقابر الإسلامية كمقبرتي اليوسفية ومأمن الله التاريخيتين، بالإضافة إلى تواصل الاقتحامات اليومية للحرم القدسي الشريف وتدنيس باحاته من قبل المستوطنين، وبحماية من قبل شرطة الاحتلال.

وأكد قاضي القضاة خلال اللقاء أن "ما يجري في مدينة القدس هو حرب حقيقية على الدين وعلى الوعي والوجود الفلسطيني، وأن دولة الاحتلال تنفذ خطة ممنهجة تشترك فيها كافة المستويات السياسية والأمنية والقضائية لتهويد المدينة المقدسة"، مضيفًا أن "الشعب الفلسطيني سيبقى صامدًا في أرضه، وفي عاصمته المقدسة، ومرابطًا في المسجد الأقصى المبارك، رغم كل جرائم الاحتلال وظلمه، الأمر الذي يتطلب مساندة فاعلة وحقيقية من إخواننا العرب والمسلمين وكل أحرار العالم لمساعدة شعبنا على الصمود والبقاء".

من جانبه، أكد بلمهدي أن "مدينة القدس تمثل محور الصراع، وهي القضية الأساسية لكل العرب والمسلمين، وأن الجمهورية الجزائرية تقف بكل قوة إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حتى ينال حريته وحقوقه المشروعة"، مضيفًا أن "الجزائر كانت وما زالت وستبقى مع فلسطين ظالمة ومظلومة وأن الشعبين الجزائري والفلسطيني يمثلان روحًا واحدة في جسدين".

وطالب بلمهدي العالمين العربي والإسلامي، بتوحيد كلمتهم وتضافر الجهود لحماية ودعم وإسناد الشعب الفلسطيني، ودعم أهالي بيت المقدس على وجه الخصوص الذين يدافعون عن كل الأمة ويقفون في وجه الاستعمار الذي تمثله الصهيونية"، مضيفًا أن "كرامة الأمة وعزتها لا قيمة لها إذا بقيت القدس تحت الظلم والعدوان والاحتلال ولم تحصل على حريتها".

وحضر اللقاء إلى جانب الهباش، وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، ورئيس دائرة التفتيش القضائي القاضي الشيخ عبد الله حرب، ونائب سفير فلسطين لدى الجزائر بشير أبو حطب، ومدير مكتب قاضي القضاة حمزة دعنا.