الرئيسية » منوعات »
تاريخ النشر: 04 تشرين الأول 2021

"لقمة هنية".. ماذا ومتى وكيف تأكل للحفاظ على وزنك المثالي؟

 

نشرت منصة "كتبنا" للنشر الشخصي في موقعها على الإنترنت كتاباً بعنوان "لقمة هنية" لأخصائية التغذية العلاجية والسمنة والنحافة الدكتورة مها خليفة علي.

ويتناول الكتاب وفقاً لما جاء على صفحة المنصة، الارتباط الوثيق ما بين الطعام والإنسان، وبخاصة النساء. حيث يناقش الكتاب في فصوله أساسيات الغذاء والصحة، والطريق إلى الوزن المثالي، وكذلك مواضيع متنوعة مرتبطة بالتغذية مثل كيفية قراءة ملصق المكونات الغذائية، والعلاقة بين المناعة والغذاء، وحقائق حول المكملات الغذائية والرياضية، والصيام المتقطع وغيرها.

وفي حديث خاص لـ RT، أشارت الدكتورة مها خليفة إلى الطيف الواسع من الوظائف والمفاهيم التي يشغلها الطعام في حياتنا، فالطعام "لا يمدنا بالطاقة ويبني أجسامنا فحسب، وإنما يشبع عددا من الأحاسيس والمشاعر داخلنا مثل الحب والأمان والدفء والبهجة والعطاء والتواصل والتفاهم، كما يحرّك دفي أعماقنا الكثير من الذكريات، التي أحياناً ما ترتبط عاطفياً بمراحل الطفولة أو المراهقة أو العلاقات العائلية أو الحميمية".

كذلك أكّدت الدكتورة مها على أن الطعام هو أحد أهم الوسائل التي يعبر بها الإنسان عن هويته وثقافته وحالته الوجدانية والنفسية. بل إن الحالة النفسية للإنسان ترتبط في كثير من الأحيان بقدرته على "الوصول إلى وزن مناسب" أو "الحفاظ على الوزن الملائم"، تماماً كما ترتبط حالة الصحة العامة للإنسان بفلسفته الغذائية وارتباطها بعادات وتقاليد المجتمع المحيط.

ووفقاً للكاتبة، فإن الوصول لوزن مناسب والحفاظ على الصحة العامة ليس هدفاً يتطلب اتباع برامج غذائية معينة للوصول إليه، بقدر ما هو مشوار حياة، يسعى الإنسان من خلاله إلى تقييم وتطوير عاداته اليومية، وتعلّم خبرات جديدة، تساعد بشكل إيجابي في الحفاظ على الجسم والوزن الصحي.

كذلك ترى الدكتورة، مها خليفة، أن الوصول إلى هدف "إنقاص الوزن"، يجعل الإنسان يقوم بعدد من الخطوات، ويتعلّم "عادات جديدة" يمارسها بانتظام، ولكن مع الوقت يبدأ بالرجوع إلى العادات السابقة مع إيقاع الحياة ومشاغلها وأعبائها، ما يجعله يكتسب الوزن الزائد من جديد. لهذا يتعيّن إعادة صياغة هذه العادات، واتخاذ خطوات جدية في أوجه الصحة المختلفة وليس فقط الصحة البدنية. يشمل ذلك عدة جوانب وهي الصحة البدنية والعاطفية والنفسية والعقلية والاجتماعية والعلاقة مع البيئة المحيطة والإحساس بقيمة الإنسان ودوره في العائلة والمجتمع.

وعلى الرغم من أن الكتاب يخاطب النساء بشكل خاص، إلا أن مجمل صفحاته تتناول الصحة العامة، والتغذية الصحية بشكل عام.

المصدر: RT