الرئيسية » رياضة »
تاريخ النشر: 02 تشرين الأول 2021

إيفرتون يفرض التعادل على مانشستر في "أولد ترافورد"

واصل مانشستر يونايتد إهدار النقاط وأخفق بالانفراد موقتا في صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعد سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه إيفرتون 1-1 السبت في المرحلة السابعة من "البريميرليغ".

وافتتح الفرنسي أنتوني مارسيال التسجيل ليونايتد قبل الاستراحة (43)، فيما سجل أندروس تاونسند هدف التعادل منتصف الشوط الثاني (65).

وبعد الخسارة الأخيرة على أرضه ضد أستون فيلا صفر-1 في الدوري، يكون يونايتد قد فاز مرتين فقط في آخر 6 مباريات في مختلف المسابقات.

ورفع يونايتد رصيده إلى 14 نقطة بالتساوي مع إيفرتون، فيما يتصدر بالرصيد عينه ليفربول الذي يواجه مانشستر سيتي حامل اللقب (13 نقطة) الأحد في موقعة منتظرة.

وأراح مدرب يونايتد النروجي أولي غونار سولشاير نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد أن كشف ضرورة تخفيف العبء على أفضل لاعب في العالم خمس مرات في بعض المباريات بسبب تقدمه في العمر (36 عاما)، برغم تألقه وتسجيله خمسة أهداف في خمس مباريات منذ قدومه من يوفنتوس الإيطالي.

وشارك الـ"دون" في الشوط الثاني من المباراة، ولكنه لم ينجح في التسجيل، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وكان الفوز الأخير في الوقت القاتل بهدف رونالدو ضد فياريال الإسباني (2-1) في دوري أبطال أوروبا، قلّص الضغوط على سولشاير، بعد سلسلة من 3 خسارات في أربع مباريات.

وأجرى سولشاير خمسة تغييرات على التشكيلة التي واجهت فياريال، فإلى جانب رونالدو، جلس لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا على مقاعد البدلاء.

وعلى ملعب "أولد ترافورد"، سيطر يونايتد بداية مع محاولات مرتدة لإيفرتون، لكن كرة المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني كانت الأخطر أبعدها ببسالة الحارس جوردان بيكفورد (21).

صدّ بعدها الإسباني دافيد دي خيا رأسية مميزة للاعب إيفرتون ديماراي غراي (33).

وقبل نهاية الشوط الأول، منح مارسيال التقدم ليونايتد بتسديدة صاروخية بعد تمريرة من البرتغالي برونو فرنانديش الذي أهدر ركلة جزاء في الوقت القاتل أمام استون فيلا (43)، مسجلا هدفه الأول هذا الموسم.

وشهد الشوط الثاني دخول رونالدو وسانشو في الدقيقة 57 بدلا من مارسيال وكافاني، لتكون المشاركة الرقم 200 لرونالدو مع الشياطين الحمر.

لكن ايفرتون، المفتقد للبرازيلي ريشارليسون ودومينيك كالفرت لوين المصابين، عادل بمرتدة سريعة ومساهمة رائعة على الجهة اليسرى من النفاثة ديماراي غراي ثم الفرنسي عبدولاي دوكوريه وصلت على إثرها كرة سانحة إلى أندروس تاونسند داخل المنطقة سددها أرضية إلى يمين دي خيا (65).

وفيما انكبّ لاعبو يونايتد لاستعادة التقدم، خطف إيفرتون هدفا عبر الكولومبي جيري مينا ألغاه الحكم لاحقا بداعي التسلل (85)، لتنتهي المباراة بالتعادل.