الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 18 أيلول 2021

عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال لفعاليات مناهضة للاستيطان ومساندة للأسرى بالضفة

قوات الاحتلال تقمع مشاركين بوقفة مناهضة للإستيطان في قرية التوانة بمسافر يطا

محافظات- الحياة الجديدة- وكالات- أصيب 5 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم 2 بالرأس، و3 آخرين نتيجة السقوط أثناء مطاردتهم من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى 63 بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في محيط جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وفي بيت دجن شرق المحافظة، أصيب مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و27 بالاختناق خلال المواجهات مع الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

وأصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع جيش الاحتلال المسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، والتي نظمت احتجاجاً على الاستيطان، ورفضاً لاستمرار إغلاق مدخل البلدة، ونصرة للأسرى، وإحياء لذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.

وأصيب شاب بقنبلة غاز في البطن، وعشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب برضوض واختناق، خلال قمع قوات الاحتلال، المشاركين بالوقفة الأسبوعية لمناهضة الاستيطان، في قرية التوانة بمسافر يطا جنوب الخليل.

وورد أن جنود الاحتلال اعتقلوا 7 من المتضامنين الأجانب.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في منطقة عصيدة ببلدة بيت أمر شمال الخليل.

كذلك، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية في قرية المغير شرق رام الله، رفضا لإغلاق الاحتلال المدخل الشرقي للقرية بالسواتر الترابية منذ نحو أسبوعين، واسنادا للأسرى.

وسجلت إصابات بالاختناق أيضاً، في مواجهات دارت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب حاجز الجلمة العسكري، شمال شرق جنين، عقب قمع مسيرة خرجت إسنادا للأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع".

وفي السياق ذاته، واصلت قوات الاحتلال عمليات التفتيش في بلدات وقرى: يعبد، وعانين، والطيبة، والهاشمية، ورمانة، وفقوعة، بمحافظة جنين.

وفي وقت سابق، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، وداهمت منزلي المواطنين أديب عمر ريان وتلحمي ريان، وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما.