الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 17 أيلول 2021

45 ألفًا يؤدون الجمعة في المسجد الأقصى

القدس المحتل- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أدى نحو 45 ألف مصلٍ، اليوم، صلاة وخطبة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك وسط إجراءات مشدده من قبل سلطات الاحتلال على أبواب المسجد وداخل حارات وأزقة أبواب البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وبحسب دائرة أوقاف القدس الإسلامية توافد منذ ساعات الصباح المصلون لباحات المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الفجر والجمعة.

وقالت الدائرة، انتشر حراس وسدنة ومتطوعو المسجد في ساحاته وعلى أبوابه لحث المصلين على اتباع إجراءات الوقاية نتيجة استمرارية ارتفاع حالات إصابات بفيروس كورونا.

وأكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري في خطبته، على ضرورة التواجد في صلاة الجمعة وعدم التخلف عن أدائها لا سيما بيت المقدس، متحدثًا  عن وضع الأسرى ومعاناتهم الصعبة من قبل إدارة السجون الاسرائيلية.

كما وتحدث في خطبته، عن ذكرى مجزرة صبرى وشاتيلا التي وقعت عام 1982 وراح ضحيتها أكثر من 3000 فلسطيني.

وشهد المسجد الأقصى المبارك خلال فترة "الأعياد اليهودية" استباحة خطيرة من قبل المتطرفين اليهود باقتحامه بمجموعات كبيرة وأداء الصلوات التلموديه العلنية داخل باحاته.

بدورها أكدت الهيئة الاسلامية في القدس الشريف على خطورة ما تؤول إليه الاوضاع في المسجد الاقصى المبارك في ظل تصاعد الانتهاكات والهجمات الشرسة من قبل المتطرفين اليهود المقتحمين للمسجد الاقصى وتصرفاتهم الاستفزازية لمشاعر المسلمين والتي بدأت تاخذ منحى خطيراً خاصة خلال فترات اعياد اليهود وذلك تحت حماية الشرطة الاسرائيلية والقوات الخاصة وكافة اذرع الامن الاسرائيلي المختلفة.

وحذرت الهيئة من فرض واقع جديد في المسجد المبارك ضمن مخطط حكومي واضح بهدف تغيير الوضع الديني والتاريخي والقانوني القائم للمسجد الاقصى المبارك.