عاجل

الرئيسية » ثقافة »
تاريخ النشر: 09 أيلول 2021

ناقد وباحث أكاديمي فلسطيني يتوصل إلى منهج نقدي جديد لدراسة الشعر الشعبي العربي

رام الله-الحياة الثقافية- توصل د. مفيد عرقوب في كتابه الجديد بلاغة العتابا الفلسطينية (العتابا في ميزان النقد الأدبي)، إلى منهج جديد متخصص في دراسة الشعر الشعبي وتحليله.
ونجح د. عرقوب في تطبيق هذا المنهج الجديد على شعر العتابا الفلسطينية من خلال كتابه الجديد الذي يقع في (٣٠٩) صفحات.
وأطلق على هذا المنهج: منهج التقليب؛ لأنه يقوم على مبدأ تقليب المعاني في الذهن، ليصبح النص الشعري قابلا للانفتاح على جميع الاحتمالات وصولا إلى المعنى المراد.
ويرى الدكتور عرقوب أن هذا المنهج هو الباب السحري للولوج إلى عالم النص، والذي يستلزم وجود التحاور من خلال اللغة، وذلك للإمساك بالعلاقات الداخلية، من خلال فتح حوار جدلي مع العقل وتحفيزه، وإثارة نشوة السؤال فيه.
ولعل الديناميكية التي يمنحها هذا المنهج والحركات الدائبة والأفق المفتوح الذي يخلقه يسهم في إجلاء الغموض ، ويساعد في القبض على المعنى المفقود.
ويرى الباحث أن الغموض الذي يلف أبيات الشعر الشعبي هو سر جماله، ما يمنحنا الحافز لترصده، وتتبع خفاياه، ومحاولة التفكير في طريقة لجس نبضه، والكشف عن كنهه؛ لاستجلاء هذا الغموض وإضاءة النص الشعري ومعرفة مقاصد ناظمه ووضع اليد على مشمولات إيحاءاته.
يذكر أن كتاب "بلاغة العتابا" صدر عن الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين في السابع من تموز الماضي وتم إطلاقه في حفل أقيم  في متحف محمود درويش برام الله.
وتضمن الكتاب تقديمين: الأول للأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين الشاعر مراد السوداني، والثاني للأستاذ الدكتور حسين الدراويش أستاذ البلاغة والإعجاز في جامعة القدس ومفسر القرآن الكريم، وقد أثنى المقدمان على المنهج النقدي الجديد، وأكدا على ضرورة العمل به.
وفي حفل إطلاق الكتاب أكد الدكتور روحي زيادة المتخصص في النقد الأدبي في مداخلته االنقدية على أهمية هذا المنهج، والحاجة إليه والأخذ به لدراسة الشعر الشعبي العربي بألوانه المتعددة.