الرئيسية » منوعات »
تاريخ النشر: 07 أيلول 2021

وفاة بلموندو.. أحد "ألمع" نجوم السينما الفرنسية

أعلن في فرنسا، أمس الاثنين، عن وفاة الممثل الشهير جان بول بلموندو الذي يعد واحدا من أشهر نجوم السينما الفرنسية في القرن العشرين.

وتوفي النجم صاحب الأنف المكسور بسبب الملاكمة والابتسامة الساحرة، التي جعلته واحدا من أشهر نجوم عصره، عن عمر ناهز 88 عاما.

وأكد مكتب محامي بلموندو، ميشال غوديست نبأ وفاته الإثنين.

وامتدت مسيرة بلموندو المهنية على مدى 50 عاما، غير أن فيلم "لاهث" أو "بريذلس" يعد أحد ألمع أعمال الموجة الجديدة في السينما الفرنسية.

وبلموندو، الذي قدم في ستينيات القرن الماضي نمطا جديدا للنجم الذي يتميز برجولة خالصة، عوضا عن ذلك المظهر التقليدي للبطل الوسيم، ظهر في أكثر من 80 فيلما، وعمل مع مجموعة متنوعة من المخرجين الفرنسيين كان منهم فرانسوا تروفو وكلود لولوش.


وولد بلموندو في التاسع من أبريل 1933، في نويي-سور-سين غربي باريس.

وفي أكتوبر 1952، التحق بالكونسرفاتوار الوطني الأعلى للفنون الدرامية بعد إخفاقه بذلك مرّتين.

وفي 17 يناير 1959، تزوّج من الراقصة إيلودي كونستان ورزقا 3 أولاد، ثم تطلّقا في 1965، بعد سنة من تعرّفه على أورسولا أندريس.

 وسطع نجم بلموندو في 16 مارس للمرة الأولى إثر طرح فيلم "أبو دو سوفل" من إخراج جان-لوك غودار.

وفي الفترة من 1969 إلى 1982: مثّل 4 مرّات في أفلام حصدت أعلى نسبة من المشاهدين في السنة في فرنسا هي "لو سيرفو" (1969) و"بور سور لا فيل" (1975) و"لانيمال" (1977) و"لاس ديزاس" (1982).

وبين شهري فبراير ويونيو 1987، شارك في العرض المسرحي "كين" لجان-بول سارتر المقتبس من مسرحية ألكساندر دوما.

وفي العام 1989، نال بلموندو جائزة "سيزار" لأفضل ممثّل عن دوره في "إتينيرير دان انفان غاتيه" (كلود لولوش).

وكان بلموندو تعرض في الثامن من أغسطس 2001 لجلطة دماغية، قبل أن يتم منحه في العام 2011 جائزة "السعفة الذهبية" في مهرجان كان عن مجمل مسيرته.