الرئيسية » عربي ودولي »
تاريخ النشر: 07 أيلول 2021

اكتشاف 11 إصابة جديدة بفيروس "نيباه" الفتاك في ولاية هندية

أعلنت فينا جورج، وزيرة شؤون الصحة المحلية بالهند، تشخيص فيروس "نيباه" الفتاك لدى 11 شخصا في ولاية كيرالا الهندية، إلا أنها أشارت إلى أن حالة هؤلاء مستقرة.

وينتشر فيروس "نيباه" عن طريق الثعالب الطائرة والفئران، وينتقل عادة إلى الأشخاص الذين تناولوا فاكهة ملوثة بلعاب هذه الحيوانات المصابة. وتصف منظمة الصحة العالمية هذا الفيروس بأنه من أخطر الفيروسات في العالم، ولا يوجد دواء أو لقاح له حتى الآن، وتتراوح نسبة الوفيات به بين 40 و75٪.

وكانت  السلطات الهندية قد أبلغت في أوقات سابقة عن أربع حالات تفشي لهذا المرض في عامي 2001 و2007 بولاية البنغال الغربية، وفي عامي 2018 و2019 بولاية كيرالا.

وأفادت سلطات ولاية كيرالا بالأمس عن وفاة صبي يبلغ من العمر 12 عاما بسبب فيروس "نيباه"، فيما شرع أطباء الولاية في فحص 251 شخصا كانوا على اتصال به.

وقالت وزيرة شؤون الصحة المحلية في تصريح تلفزيوني: "هناك 38 شخصا في عزلة في كلية ومستشفى كوزيكود الطبي، من بينهم 11 ظهرت عليهم الأعراض. ​​تم إرسال عينات من ثمانية أشخاص إلى المعهد الوطني لعلم الفيروسات لفحصها"، مضيفة أن الحالة الصحية لجميع المحتجزين في المستشفى كانت مستقرة.

ولوقف انتشار المرض، أوصت وزارة الصحة الهندية بتعزيز المراقبة الوبائية وتتبع من كانوا على اتصال وثيق بالمرضى. وقد تم اتخاذ تدابير أمنية مشددة، ولا سيما في منطقة كوزيكود، حيث يوجد الصبي المريض، وفي ثلاث مناطق مجاورة.