الرئيسية » عربي ودولي » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 06 أيلول 2021

الرئيس يعزي بوفاة الشيخ عبد الأمير قبلان

رام الله- وفا- عزّى الرئيس محمود عباس، رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي، ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ علي الخطيب، بوفاة رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان، الشيخ عبد الأمير قبلان.

وقال الرئيس في برقية التعزية التي بعتها للرئيس بري اليوم الاثنين: "تلقينا بحزن كبير نبأ رحيل الشيخ عبد الأمير قبلان، الذي كرّس حياته في خدمة وطنه وأبناء شعبه، من خلال بنائه للعديد من المؤسسات التربوية والمساجد ومؤسسات الرعاية، وإصداره لعشرات الأبحاث، وبالدفاع عن قضايا أمتنا، وسنتذكره وشعبنا الفلسطيني بكل امتنان كمناصر صلب للقضية الفلسطينية".

وتقدم الرئيس، للرئيس بري وللشعب اللبناني الشقيق ولعائلة الشيخ قبلان بأسمى عبارات التعازي القلبية، سائلا الله تعالى أن يمن على الفقيد الكبير بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

وفي ذات السياق، قال الرئيس في برقية تعزية أرسلها للشيخ الخطيب، "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة الشيخ عبد الأمير قبلان، رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان، بعد أن أمضى حياته في العمل المخلص من أجل وطنه وشعبه وأمته، وإرساء قيم التعايش والتسامح والعيش المشترك، وتحقيق إنجازات مهمة من بناء المؤسسات التربوية والمساجد ومؤسسات الرعاية، وإصدار عشرات الأبحاث، وسنظل وشعبنا الفلسطيني نكنّ للفقيد العزيز الامتنان والإكبار، أوفياء له على وقوفه الدائم إلى جانب شعبنا ومناصرته لقضيته".

وأضاف الرئيس: "وإننا إذ نتقدم لسماحتكم وللإخوة في المجلس الإسلامي الشيعي اللبناني الأعلى، ولعائلة المرحوم الكريمة، وللشعب اللبناني الشقيق كافة، بأسمى عبارات تعازينا القلبية ومواساتنا الأخوية، لندعو الله عز وجل أن يتغمد سماحته بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم جميعًا من كل مكروه".

كما عزّى الرئيس عباس المفتي الجعفري الممتاز، الشيخ أحمد قبلان، بوفاة والده الشيخ عبد الأمير قبلان.

وقال سيادته في برقية تعزية أرسلها للشيخ أحمد قبلان، "تلقينا بحزن كبير نبأ وفاة والدكم الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان، رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان، بعد حياة أمضاها في خدمة وطنه وشعبه وأمته، فحقق إنجازات هامة من خلال بنائه للعديد من المؤسسات التربوية والمساجد ومؤسسات الرعاية، وإصداره لعشرات الأبحاث، وسنظل وشعبنا الفلسطيني نستذكره بكل امتنان وإكبار ووفاء على وقوفه ومناصرته للقضية الفلسطينية".

وتابع الرئيس: "نتقدم لسماحتكم ولأفراد العائلة الكرام وللشعب اللبناني الشقيق كافة، بأسمى عبارات تعازينا القلبية ومواساتنا الأخوية، سائلين الله تعالى عز وجل أن يشمل الراحل الكبير بواسع رحمته وعفوه، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم وجميع محبيه جميل الصبر وحسن العزاء".