الرئيسية » عناوين الأخبار »
تاريخ النشر: 28 حزيران 2015

بحرية الاحتلال تستعد لوصول أسطول الحرية

حملة ضغط للمطالبة بحماية المشاركين وتمكينهم من الوصول لغزة

رام الله – الحياة الجديدة - وصلت السفينة السويدية "ماريان" التي تقود "اسطول الحرية 3" الى مسافة 200 ميل بحري بعيدا عن شواطئ غزة، وحسب تقديرات جيش الاحتلال اذا واصلت السفينة الابحار على نفس الوتيرة فقد تصل الى النقطة التي تنتظر فيها قوات بحرية الاحتلال.

وقال مراسل القناة العبرية الثانية "اوهاد حمو" الموجود على السفينة ان هناك تعليمات مشددة لكافة المشاركين بتجنب اللجوء للعنف في حالة قيام بحرية الاحتلال بالاستيلاء على السفن المشاركة، وتم ابلاغ كل مشارك بالموقع الذي يجب ان يكون فيه في حالة حصول اقتحام اسرائيلي.

وتنص التعليمات على ضرورة تجنب المشاركين مقاومة الجنود بالعنف بل عليهم اللجوء الى المقاومة السلبية.

وحسب مراسل القناة الثانية فإن هناك كما يبدو مراقبة من قبل سفينة تابعة لبحرية الاحتلال لكل سفينة مشاركة في الاسطول.

  • ويفترض ان تنضم ثلاث سفن اخرى الى "ماريان"، هي "جوليانو 2"، و"راشيل" و"فتيوريو". ولم يتضح ان كانت السفن سترافق "ماريان" ام سيحاول طاقم كل سفينة الوصول الى القطاع بشكل منفرد.

وتنتظر قوات الاحتلال الأوامر من المستوى السياسي الاسرائيلي لتحديد الخطوة التي يجب القيام بها لمواجهة "اسطول الحرية".

من ناحيتها قالت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة إنها تجري حملات ضغط سياسي عاجلة للمطالبة بحماية أسطول الحرية الثالث لغزة، وضمان عدم التعرض له.

وأوضحت الحملة الأوروبية في تصريحات صحفية أنها وجهت رسائل مفتوحة للأجسام التنفيذية والتشريعية في دول الاتحاد الأوروبي، تعلقت جميعها بمهمة الأسطول إلى غزة.

ودعت الحملة وزراء خارجية أوروبا في رسائل وبرقيات عاجلة إلى التحرك للضغط على سلطات الاحتلال من أجل السماح لسفن أسطول الحرية بالوصول الحر والآمن لشواطئ غزة.

 

وطالبت الحملة دول الاتحاد الأوروبي بالتحرك الفعلي والجاد لتوفير الحماية الدولية اللازمة للنشطاء والمتضامنين الأوروبيين على متن أسطول الحرية، والقيام بكافة الخطوات اللازمة التي من شأنها أن تضمن سلامة وأمن المتضامنين.