الرئيسية » ثقافة »
تاريخ النشر: 25 آب 2021

مخيّم بلاطة يحتفي بإطلاق "رسائل إلى قمر"

نابلس - الحياة الجديدة- احتفل مركز يافا الثقافي في مخيم بلاطة  بإطلاق كتاب "رسائل إلى قمر" للكاتب الأسير حسام زهدي شاهين المحكوم بـ 27 عاماً، والكتاب مجموعة من النصوص المكتوبة داخل السجن، ويخاطب فيها قمر عماد الزهيري التي كانت طفلة عندما تم القبض على حسام في بيت والد قمر قبل سبعة عشر عاماً.

افتتحت الحفل عريفته الأستاذة عزة عز الدين، معرفة بالكتاب، وأبرز ما جاء فيه من محطات إبداعية وإنسانية، فعمدت إلى الاقتباس من الكتاب لتضيء على أفكار حسام وموضوعات كتابه، كما أبرزت الجانب الإنساني فيه، وخاصة فيما يتعلق بقمر وأخته نسيم وأمه آمنة.

ورحب الأستاذ تيسير نصر الله، رئيس مجلس إدارة مركز يافا، بالحضور بكلمة جاء فيها: "هذا الحفل الذي يحتضنه مخيم بلاطة يشكل قيمة وطنية وثقافية نعتز بها، كون هذا الكتاب المفعم بالإرادة والحياة أحد مؤلفات كاتب أسير هو الكاتب المناضل حسام زهدي شاهين، وبوجود بطلة الكتاب قمر الزهيري، واعتبر نصر الله أن هذه المناسبة هي جزء من حراك ثقافي يُعنى بأدب الحركة الأسيرة والأدب الفلسطيني المقاوم".

وتناول المحامي الحيفاوي حسن عبادي في مداخلته علاقته بحسام وزياراته المتكررة له، متحدثا عن بعض فصول الكتاب وأفكاره ومواقف حسام الإنسانية والثقافية والنضالية، لافتا النظر إلى ما يعانيه الكتاب الأسرى من إهمال، ومن مماطلة في نشر أعمالهم من المؤسسات الثقافية المحلية الرسمية وغير الرسمية؛ واصفاً عبّادي تلك المماطلات بـ "المواعيد العرقوبية".

أما الدكتور خليل قطناني، فتناول كتاب "رسائل إلى قمر" بقراءة نقديّة تفصيلية فتحدث عن التجنيس الأدبي للكتاب، ولغته وأسلوبه، ورسائل الكاتب البلاغيّة والوطنيّة.

في حين تحدثت الكاتبة أسماء ناصر أبو عيّاش عن أدب السجون الفلسطيني، وأهم من كتب في هذا الأدب، مشيرة إلى جهود الأديب الفلسطيني خليل بيدس.

وألقى كلمة الأسير حسام شاهين أخته نسيم، شكرت فيها كلّ من شارك، وكلّ من نظّم، وبذل جهدا من أجل إطلاق الكتاب، مشيرة إلى أن الكتاب يعد تجربة نافعة قد يستفيد منها كل شاب وشابة في الوطن العربي، وبدورها، وفي كلمة مقتضبة، شكرت قمر الكاتب حسام الذي أهداها كتاباً لن تنساه طوال عمرها، معبرة عن تمنياتها أن يكون لقاؤها به قريبا ليحتفلا معا بعيد ميلادها القادم، وقد تحرر من قيوده.

حضر الحفل الشاعر عبد الناصر صالح وألقى قصيدة شعرية كتبها في أيام اعتقاله قبل 40 عاماً، تعبر عن واقع النضال الفلسطيني والحرية والاستقلال، مشيدا بدور الحركة الأدبية في

سجون الاحتلال ودورها في تعزيز الثقافة الوطنية، معرجا على علاقته بالمناضل زهدي شاهين حيث جمعهما المعتقل.

واختتم حفل الإطلاق بالاحتفال بعيد ميلاد قمر عماد الزهيري بطلة الكتاب، حيث صادف عيد ميلادها ، ومن ثم توقيع نسخ من الكتاب، وقد شارك في التوقيع كل من نسيم شاهين أخت الكاتب وقمر الزهيري والمحامي حسن عبادي.

وحضر الاحتفال جمع من الكتاب والمثقفين والأسرى المحررين.