الرئيسية » شؤون اسرائيلية » عناوين الأخبار »
تاريخ النشر: 16 آب 2021

الاحتلال يعتزم طلب المساعدة الدولية لإخماد الحرائق في أحراش القدس

الحياة الجديدة- أوعز رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الإثنين، بالمضي قدما في عملية طلب وتلقي المساعدة الدولية لإخماد الحرائق المندلعة في جبال وأحراش القدس، بحسب ما نقل تقرير إسرائيلي عن مسؤولين رفيعي المستوى في حكومة بينيت.

وذكر التقرير الذي نقله موقع "عرب ٤٨" أنه في ظل تجدد الحرائق والإعلان عن التجنيد العام واستدعاء كافة طواقم الإطفاء، أخطر المفتش العام لخدمات الإنقاذ والإطفاء، وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية، بضرورة طلب المساعدة الدولية لإخماد الحرائق، بحسب موقع "واللا" العبري.

وبعد إطلاع بينيت على التطورات والصعوبة التي تلاقيها الطواقم الإسرائيلية في محاولات السيطرة على الحرائق، أجرى الأخير بالفعل محادثات مع دول في المنطقة بشأن إمكانية إرسال مساعدات لإخماد الحرائق.

وبحسب التقرير، فإن وزارة الأمن الداخلي طلبت البدء في تجنيد طائرات لمكافحة الحرائق من جميع أنحاء العالم.

وذكر مسؤولون إسرائيليون أن ما يسمى بمجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية، عقد جلسة بإيعاز من بينيت، بمشاركة ممثلين عن عدة وزارات، لبحث تنسيق الإجراءات في هذا الشأن.

وأشار التقرير إلى أن المجتمعين قرروا الاستعانة بطائرات شركة "كيام-نير" الإسرائيلية التي تقدم خدمات إطفاء جوية، قبل استدعاء طائرات مكافحة الحرائق من الخارج.

كما خلص الاجتماع إلى ضرورة بدء وزارة الخارجية و"سلطة الطوارئ الوطنية" بالاتصال بعدة دول مجاورة لإبلاغها بأن إسرائيل قد تحتاج إلى مساعدة في التعامل مع الحريق والتحقق من توفر طائرات إطفاء في تلك الدول.

وأوعز بينيت "لوزارة جيش الاحتلال بمواصلة تقديم كل مساعدة ممكنة لجهود الإطفاء والإنقاذ. كما أوعز بالنظر في الإمكانيات الأخرى التي يمتلكها سلاح الجو والتي قد تستخدم في الجهود للسيطرة على النيران".